الأحد، 17 ذو الحجة 1445هـ| 2024/06/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

بين أنفاق المجاهدين وخنادق الشهداء

ستكون غزة مقبرة لكيان يهود ومن والاه

 

 

إن هول ما يحدث في غزة ينطق له الحجر والشجر، ويعجز اللسان عن وصفه، وكل الكلمات لا يمكن أن تنقل ولو ذرة من فظاعة الجرائم. غزة تحرق وتباد بينما أمة الإسلام في المقابل تكتفي بالمشاهدة والنحيب على المجازر والمحارق!

 

إن الله عز وجل هو العدل فلا يستوي عنده من باع دنياه ابتغاء مرضاته وقدم نفسه وأبناءه فلذات كبده محتسبا أجره على الله ثابتا حامدا شاكرا فحق عليه قوله جلا وعلا ﴿لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ﴾، وقوله سبحانه ﴿أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ﴾.

 

فبين الخنادق التي تحفر لتحمل رفات آلاف الشهداء وبين أنفاق المجاهدين أصحاب الملاحم والبطولات، روعوا العدو الغاصب وأثبتوا أن هذه الأمة رغم استحكام الغرب وخيانة الحكام وتواطؤ كل أذناب الكفر عليها إلا أنها ولادة خلاقة قادرة على قلب الموازيين. فما دام في هذه الأمة رجال لا تلهيهم الحياة الدنيا عن المضي في سبيل إعلاء كلمة الله فلا خوف عليها بإذن الله.

 

ففي ذروة الأزمة والابتلاء يبعث الله عز وجل آيات لتبث الأمل وترفع المعنويات وتشحذ الهمم. فترى المجاهدين يدكون حشود العدو، من تحت الركام والأنقاض يكتب تاريخ للنصر والتمكين وكأننا أمام جيش يملك كل التقنيات والمعدات واللوجستيات التي تملكها أقوى الجيوش في العالم. فكيف لو كانت هناك دولة منيعة قوية تحمل الإسلام رسالة رحمة وعدل وتجيش الجيوش لحماية المنكوبين والدفاع عن المستضعفين والمضطهدين؟!

 

فبشراكم يا أهل غزة، بشراكم أيها المجاهدون الصابرون لنصرة دين الحق فقد بعتم أنفسكم رخيصة في سبيل الله. وإن وعد الله حق، فكما مكن لسيدنا محمد ﷺ فسيمكن للمخلصين من بعد الظلم والخوف لتعلو راية لا إله إلا الله محمد رسول الله ويعود الإسلام نظاماً للحياة.

 

 

كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

م. زينب بن رحومة

 

 

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع